الاثنين، 25 يناير، 2010

جميع المقبوض عليهم على الحدود السورية في سنجار لاعلاقة لهم ''بالإرهاب''


دهوك24كانون الثاني/يناير(آكانيوز)- ذكر مصدر امني في قضاء سنجار بمحافظة نينوى، الأحد، أن جميع الأشخاص المقبوض عليهم على الحدود السورية في سنجار لا علاقة لهم "بالإرهاب". وقال المصدر لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) "إن جميع الأشخاص المقبوض عليهمعلى الحدود السورية في قضاء سنجار

لا علاقة لهم بالإرهاب، بل أنهم يشتغلون بالتهريب".
ويقع قضاء سنجار غرب الموصل بنحو 124 كم ويعد من المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل.
وأوضح ان "الحدود مراقبة بصرامة من خلال كاميرات وطائرات، ويتم القبض بين فترة وأخرى على من يتم وصفهم بالمتسللين"، وتابع يقول "هؤلاء جميعا يعملون في تهريب السجائر فقط الى الجانب السوري".
واضاف المصدر ان "قلة فرص العمل تدفع ببعضهم للمغامرة والعمل في تهريب السجائر"، نافيا تهريب "مواد غذائية او محروقات نفطية او أي شيء اخر".
وحول دخول مقاتلين أجانب لدعم الجماعات المسلحة في العراق قال المصدر ان "هذه العناصر تدخل من الحدود السورية ضمن مناطق ربيعة، وهناك إجراءات للحد منها".
وكان مصدر من قوة في اللواء السادس في فوج سنجار الأول، قد أعلن القبض على ثمانية من المهربين، كان بحوزتهم ما يزيد على أكثر من 50 "كارتونا" من السجائر الأجنبية، والذين حاولوا تهريبها عبر الحدود السورية، ليلة أمس السبت.
(آكانيوز)خ خ 24/1/2010

منظمة (ألند لدمقرطة الشباب) تقيم ندوة ثقافية في قضاء الشيخان

لقمان سليمان

لقمان سليمان /مندوب شبكة لالش الاعلامية – شيخان

من اجل رفع المستوى الثقافي في قضاء الشيخان أقامت منظمة (ألند لدمقرطة الشباب ) مكتب الشيخان ندوة ثقافية حول النهوض بالواقع الثقافي في القضاء ،وقد بدأت الندوة بكلمة للسيد (كريم سليمان ) رئيس مركز لالش فرع الشيخان حول الواقع الثقافي في قضاء الشيخان واشاد فيها



بأبداعات العديد من الكتاب والمثقفين في المنطقة خلال الستينيات من القرن الماضي ، وبعد ذلك جرت جلسة مفتوحة لمناقشة (اصدار مجلة عن القضاء ) وتكون فصلية عامة تناقش الواقع الثقافي في القضاء وتهتم بمواضيع عن التعايش السلمي وتاريخ القضاء وعن الابداعات الثقافية والفنية في المنطقة ، ومن الجدير بالذكر ان اصدارمثل هذه المجلة هي الاولى من نوعها من حيث الاصدارلكونها ستصدر من قبل احدى منظمات المجتمع المدني بعيدة عن التحزب والطائفية، وستكون هذه المجلة ثمرة نتاجات العديد من الكتاب والمثقفين ومن كافة اطياف ومذاهب القضاء.

طلب كتاب تاييد صادر من اتحاد الجمعيات الايزيدية في السويد



السلام عليكم وارجوا من لله ان تكونوا مرفوعي الراس باذنه تعالة.اساتذتي الافاضل قد يكون لديكم العلم بان تعرفونني من خلال الرسالة التي ارسلتها لحضراتكم هي التي اردت فيها طلب المساعدة لاني ولحد الان محجوز لدى المكان المعروف لديكم ولهذا طلبت المساعدة من حضراتكم لكونكم انتم المكلفين بخصوص الشؤون الايزيدية في هذا البلد....اخواني واساتذتي اريد منكم فقط ان تبعث كتاب على شكل تاييد صادر من مركز الرئيسي الايزيدياي (مالة ايزديا في السويد)
وموقعة من قبل الاعضاء المركز ورئيسها بان تؤيدون هذا الشخص بانه شخص ايزيدي من اقلية مضطهدة قي العراق الى العنوان لديكم وامري لله تعالى ولكم .......ارجوا من خلال موقع بحزاني ان تبلغ الجهات والجمعيات الموجودة في السويد .

حيث من خلال الرسالة السابقة لم احصل على اي رد ارجوا منكم تبليغهم بشكل جدي ولكم التقدير

أحمد شنكالي: اعتقال 8 مهربين على الحدود السورية وكشف حقل للألغام

PUKmedia:ضمن دوريات حرس الحدود المستمرة على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا، ألقت قوة من اللواء السادس/ فوج شنكال الأول، القبض على عدد من المهربين، الذين حاولوا تهريب مواد على الحدود، ليلة أمس السبت. وقال مصدر أمني
لـ PUKmedia: تمكنت إحدى دورياتنا ليلة أمس من القبض على 8 مهربين، كان بحوزتهم ما يزيد على أكثر من 50 كارتونا من السكائر الأجنبية، حاولوا تهريبها عبر قرية تويمين على الشريط الحدودي (40 كم غرب شنكال).
من جهة أخرى أكد مصدر أمني طلب عدم الكشف عن اسمه، أن قوات مشتركة من الجيش الأمريكي والجيش العراقي كشفت حقلا للألغام على الطريق الرابط شنكال- ربيعة- دهوك.
وقال المصدر لـ PUKmedia: استطاع فريق إبطال العبوات الناسفة والمتفجرات من إبطال مفعول 3 عبوات ناسفة في المنطقة.

22 كيانا سياسيا و15 قائمة كوتة يتنافسون بالانتخابات عن نينوى


ذكر مدير مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في نينوى، الأحد، أن 406 مرشحين يمثلون 22 كيانا سياسيا و15 قائمة كوتة يتنافسون على مقاعد المحافظة في مجلس النواب الجديد. وقال عبد الخالق الدباغ لوكالة ( أصوات العراق) إن “عدد الكيانات السياسية التي ستتنافس على مقاعد محافظة نينوى في انتخابات مجلس النواب القادمة يبلغ 22 كيانا بينهم ائتلاف ومجموعة وكيانات فردية، إضافة إلى اربع قوائم كوتة ازيدية واربع قوائم كوتة شبك، وسبعة كوتة مسيحيين”.
وبين أنه “يتنافس في الانتخابات 406 مرشحين وأن هذا العدد قابل للزيادة بعد استبعاد 67 مرشحا في محافظة نينوى من قبل هيئة المساءلة والعدالة”.
وأشار إلى أنه “لأول مرة اعتبر العراق دائرة انتخابية واحدة للمسحيين، اي بإمكان اي ناخب مسيحي أن ينتخب مرشحا في اي محافظة، وهذا يعطي شمولية اكبر للمسيحيين لاختيار من يمثلهم في مجلس النواب”.
وأوضح الدباغ أنه “تم زيادة المراكز التسجيل والاقتراع ومحطات الاقتراع في محافظة نينوى، ففي انتخابات مجالس المحافظات لعام 2009 كان هناك 55 مركز تسجيل للناخبين و636 مركز اقتراع وأكثر من 4600 محطة، وفي انتخابات مجلس النواب المقبلة تم تخصيص 140 مركز تسجيل، 717 مركز اقتراع عدا مراكز التصويت الخاص والمهجرين، أكثر من خمسة آلاف محطة اقتراع”.
وأضاف أن “مكتب انتخابات نينوى قد اختلط عنده الليل بالنهار، في سبيل إيصال العملية الانتخابية إلى أدق وأفضل ما يمكن”.
جدير بالذكر أن حصة محافظة نينوى في الانتخابات القادمة هي 34 مقعدا وفق كثافتها السكانية، منها ثلاثة مقاعد للكوتة.
راديو نوا

تكريم الطلاب المتفوقين في باعذرة من قبل مركز لالش/ فرع باعذرة

مركز لالش / فرع باعذرة

بتاريخ ( 23/1/2010 ) وبعد توزيع النتائج على الطلبة من قبل إدارة المدرسة ميتر الأساس المختلطة في باعذرة.. ألقى السيد ( سالم خديدة ) مسئول مركز لالش فرع باعذرة كلمة بهذه المناسبة وأكد فيها على مساندة المركز للطلبة بكل إمكانياته وأيضا ركز على



احترام الطلبة للهيئة التدريسية دعما للتقدم العلمي.

ثم تكرم طلاب عشرة الأوائل من مدرسة بالهداية من قبل مركز لالش / فرع باعذرة.

مؤسسة بارزاني الخيرية تمول مشروع ماء مجمعين سكنيين للايزيدية في نينوى





جددت مؤسسة بارزاني الخيرية دعمها لتمويل مصاريف توفير المشتقات النفطية لسنة 2010 لمشروع ماء مجمع بابيرا وقرية بوزان بكلفة تجاوزت ال 43 مليون دينار وذلك بالتنسيق مع منظمة الرحمة الانسانية .

وقالت فيان دخيل شيخ سعيد مسؤولة منظمة الرحمة ان " المشروع هذا الذي نقوم به يساعد على توفير الاموال له من قبل مؤسسة بارزان الخيرية للسنة الثانية على التوالي التي قدمت مشكورا هذه السنة مبلغ تجاوز ال 43 مليون دينار لتوفير المشتقات النفطية لمشروع ماء بابيرا وكذلك بوزان".
وتابعت فيان "هذا الدعم الذي توفره مؤسسة بارزان الخيرية زاد عن العام الماضي بسبب زيادة الطلب على المياه في المجمعين الذين لايتلقون الا الدعم القليل من ادارة محافظة نينوى "
من جانب ثاني قالت فيان " منظمة الرحمة مستمرة بدعم قرى ومجمعات الايزيدية في تلك المنطقة ( شمال الموصل 35كم) حيث قامت بتوزيع 1000 وجبة غذائية لعوائل معوزة في قرية ختارة تتضمن طحين وسكر ودهن ورز بالتنسيق مع جميعة ختارة الخيرية"
وبينت فيان " المنظمة وبالتنسيق مع جمعية ختارة الخيرية قامت ايضا بتوزيع عشر كراسي للمعوقين لمعوقين في ختارة ( اكبر القرى الايزيدية تضم 13000 الف نسمة شمال الموصل 35كم)".
اضافة الى هذه الجهود اشارت فيان دخيل شيخ سعيد ان " منظمة الرحمة زودت مدرسة ختارة ايضا بمئة حقيبة قرطاسية وتعمل الان على دراسة ما يمكن تقديمه للمنطقة بالدعم والتنسيق مع عدد من المنظمات المعنية".
ومنظمة الرحمة الخيرية تأسست في عام 2005 وتعمل في مجال النشاطات الانسانية في محافظة نينوى واربيل وتساهم في تقديم المساعدات للمدارس والقرى في مشاريع الصحة والماء.

مصدر امني: لا صحة لاختطاف 3 عمال ايزيديين من بلدة بحزاني في الموصل


مصدر امني: لا صحة لاختطاف 3 عمال ايزيديين من بلدة بحزاني في الموصل الموصل21كانون الثاني/يناير(آكانيوز)- نفى مصدر أمني مسؤول اليوم الخميس، خبر اختطاف ثلاثة عمال ايزيديين من بلدة بحزاني في الموصل. وقال المصدر لوكالة كردستان للأنباء(آكانيوز) اليوم إن "لا صحة إطلاقا لهذا الخبر".. موضحا القول "حسب معلوماتنا فان الغالبية العظمى من عمال بحزاني لم تتوجه إلى العمل في الموصل منذ يومين بسبب قطع الطريق من قبل القوات المشتركة لإجراءات تتعلق بافتتاح نقطة لها على الطريق العام". وكان مصدر أمني عراقي قد ذكر في وقت سابق لـ(آكانيوز) أن "ثلاثة مواطنين ايزيدين من اهالي بحزاني التابعة لمحافظة نينوى اختطفوا من قبل مجموعة مسلحة وأقتادتهم الى جهة مجهولة". وتتبع بلدة بحزاني ناحية بعشيقة الواقعة شمال شرق الموصل بنحو 17كم فيما تبعد الموصل بنحو 405كم شمال العاصمة بغداد.
(آكانيوز) خ خ 21/1/2010

افتتاح موقع الكتروني لإعدادية باعذرة



مركز لالش / فرع باعذرة
بتاريخ (20/1/2010 ) و في تمام الساعة العاشرة صباحا تم افتتاح موقع الكتروني لإعدادية باعذرة تحت عنوان (
www.baadr2010.webs.com) . بحضور السيد ( خالد نجم ) مسؤول اللجنة المحلية في باعذرة والسيد ( سالم خديدة ) مسؤول مركز لالش / فرع باعذرة والسيد (معصوم عزيز ) المشرف الأول في تربية شيخان و مجموعة من



مدراء الدوائر الحكومية والحزبية ومجموعة من مثقفي الناحية . في بداية الافتتاح تم الوقوف دقيقة صمت إجلالا وإكراما على أرواح شهداء كوردستان . ثم ألقى السيد ( سكفان حسن ) المشرف التربوي لمادة الكومبيوتر كلمة بهذه المناسبة

.وبعدها قدم الأستاذ ( ديار بيبو ) مصمم الموقع شرحا مفصلا عن الموقع الذي يتضمن كافة المواضيع المتعلقة بإعدادية باعذرة منها ( أسماء الهيئة التدريسية وأسماء الطلبة ودرجاتهم و نشاطات المدرسة).

الأحد، 24 يناير، 2010

قبول استضافة 75 طالبا إيزيديا في الطب والهندسة بجامعات اقليم كردستان



أربيل20كانون الثاني/يناير(آكانيوز)- ذكر مسؤول لجنة نقل الطلبة الإيزيديين، الأربعاء، ان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في بغداد وافقت على استضافة 75 طالبا ايزيديا في الطب والهندسة بجامعات اقليم كردستان.

وقال رعد طارق الياس لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، ان "وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في بغداد وافقت على استضافة 75 طالبا ايزيديا في المجموعة الطبية والهندسية بجامعات اقليم كردستان بموجب كتابها المرقم 808 الصادر في 20/1/2010".

وأوضح القول "تأتي هذه الموافقة على ضوء كتاب وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الاقليم/ مكتب التنسيق المرقم 2268 والخاص باستضافة الطلبة الايزيدية في المجموعة الطبية والمجموعة الهندسية في جامعات الاقليم".

ولفت الياس الى انه "سبب هذه المشكلة كان الفروقات بمعدلات القبول بين الجامعات التابعة للحكومة الفيدرالية وبين جامعات اقليم كردستان".. واستدرك يقول "سيتم قبول استضافة هؤلاء الطلبة في كليات مماثلة في اربيل ودهوك لعام واحد، على ان تتم إجراءات نقلهم الى جامعات الاقليم في العام القادم بشكل نهائي".

وكان الياس قد ذكر في وقت سابق لـ(آكانيوز) انه تم "نقل 2750 طالبا ايزيديا الى جامعات ومعاهد اقليم كردستان في عملية استمرت على مدار ثلاثة أعوام".

وكان المئات من الطلبة الإيزيديين في جامعة الموصل ومعاهدها قد تلقوا تهديدات بالتصفية الجسدية في مطلع عام 2006 من قبل جهات مجهولة مما اضطرهم للتوقف عن الدراسة في مدينة الموصل.

توزيع الصكوك على المتضررين من ابناء كرعزير وسيباشيخدري

شبكة لالش الاعلامية/ دهوكـ
على مدار يومين متواصلين من العمل، قامت لجنة اغاثة المتضررين بتوزيع الصكوك على اصحاب الدور المتضررة من ابناء مجمعي كرعزير وسيباشيخدري وذلك في مبنى الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك. وفي تصريح لشبكة لالش الاعلامية قال السيد دخيل قاسم حسون، عضو لجنة اغاثة متضرري كرعزير وسيبا شيخدري:


خلال يومين قمنا بتوزيع 440 صكا على اصحاب الدور المتضررة في كرعزير وسيباشيخدري الذين تعرضا لعمل ارهابي واجرامي في صيف عام 2007 ، واليوم اكملنا التوزيع، وكان قد تم تصنيف الاضرار على ثلاث مستويات، المستوى (أ) وتبلغ عدد الدور المشمولة 459 دارا وتبلغ قيمة الصك الواحد 2300 دولار لكل عائلة، و الفئة (ب) ويبلغ عدد الدور المتضررة و المشمولة بالتعويض بلغ 1322 دارا، وتبلغ قيمة التعويض 1200 دولار لكل عائلة، اما الفئة (ج) فلم تتم الموافقة على دفع تعويضاتهم لحد الان..
كما اشاد بجهود الهيئة العليا لمركز لالش في استضافة توزيع الصكوك وقال : كل الشكر والتقدير للسادة في الهيئة العليا لمركز لالش في دهوك ولكوادرها الذين بذلوا جهودا كبيرة في خدمة اهالي سنجار ولن ننسى الحفاوة التي قوبلنا بها والصدر الواسع منهم في تلبية كل احتياجاتنا.
اما السيد شيخ شامو، نائب رئيس الهيئة العليا فقال لنا: ليس من الغريب ان يضطلع مركز لالش بنشاطات قد يراها البعض تخرج عن منهاجه الداخلي، ولكنه من صلب واجباتنا ان نقدم ما نستطيعه من اجل خدمة ابنائنا واخواننا الايزيدية، وان استضافة السادة في لجنة اغاثة منكوبي كرعزير وسيبا شيخدري من اجل توزيع الصكوك على المتضررين هو امر طبيعي جدا بالنسبة لنا، لان الهيئة العليا لمركز لالش واكبت ومنذ العمل الارهابي الذي طال اخواننا في كرعزير الاحداث يوما بيوم في الاسابيع الاولى، وزرنا الجرحى في المستشفيات كما قدمنا تعازينا في مراسيم العزاء، كما اقمنا حفلا تابينيا في الذكرى الاولى لهذه الفاجعة وغير ذلك الكثير، وهذه ابسط الواجبات التي يجب ان نقوم بها..
وعن توزيع الصكوك قال الشيخ شامو: مسالة توزيع الصكوك والمبالغ الممنوحة لا علاقة لنا بها، بل هناك لجنة اغاثة تهتم بهذا الموضوع وبالتنسيق مع ادارة قضاء سنجار، ونحن نبارك عملهم هذا ونبارك جهودهم وكل الجهود الخيرة والطيبة التي جعلت عددا من اخواننا يستلمون هذه المبالغ التعويضية التي ستساعدهم في اعادة بناء وترميم دورهم التي تهدمت بفعل عمل ارهابي لا يمكن نسيانه..

الخميس، 21 يناير، 2010

تاريخ الديانة الأيزيدية شامل الكامل



الدكتور :
خليل جندي

ما من دين جهله الناس واختلفوا في شأنه وظهوره ومعرفة أصله كالدين الأيزيدي، رغم الأبحاث الهائلة التي قامت بها مجموعة كبيرة من الكتاب والباحثين الشرقيين والغربيين، ومع ذلك لم يتبلور رأي موحد في تحديد أصل الأيزيدية، وكل واحد أتبع رأياً ولم يتوصل الى قدر من الحقيقة. وينبع هذا الإختلاف باعتقادي من المسائل التالية:

1- كون الأيزيدية ديانة غير تبشيرية وقلة إحتكاكها بالعالم الخارجي.

2- ممارسة طقوسها الدينية بعيداً عن أنظار الغرباء، وهذا ما دفع الآخرين أن ينسجوا حولها الأساطير والألغاز البعيدة عن الواقع.

3- عدم تسجيل نصوصها الدينية وطقوسها وأصولها وعدم إطلاع الغالبية العظمى من الكتاب على ماهية هذا الدين.

4- قلة التحريات والتنقيبات الأثرية في مناطق سكنى الأيزيدية لمعرفة بعض جوانب تاريخهم المغيب.

5- غياب التسامح الديني بشكل عام، واستمرار الاسلام السياسي- باعتباره القوة المسيطرة ودين دولة- بين رفض وجود الأديان الأخرى أو عدم الاعتراف بحق الأديان المخالفة أو المختلفة معها في ممارسة طقوسها وتشويه سمعتها.

6- الموقف الديني أو القومي المسبق للعديد من الكتاب حول الأيزيدية، لذا جاءت آرائهم متباينة حول تعيين أصلهم من الناحية الدينية أو القومية. يوقع أولئك الكتاب والباحثون في إشكاليتين رئيسيتين:

أ- إشكالية التسمية. ب- إشكالية الإنتماء القومي.

وبسبب النقاط الواردة أعلاه والتشويش الكبير في أصل وتاريخ الديانة الأيزيدية، فانه من الصعب على الباحث الجاد، الجزم برأي واحد. لذا فان هنالك عدة نظريات أو فرضيات تطرح نفسها بشأن أصل هذه الديانة ومبادئها الأساسية:




* النظرية الأولى:

التي تقول أن الديانة الأيزيدية ماهي إلا فرقة إسلامية منشقة أو ضالة يعود تاريخها الى أواخر القرن السابع الميلادي، وتنسيبها الى( يزيد بن معاوية ) ثاني خلفاء الدولة الأموية (680-683ميلادية) الذي كان حواريا ( تلميذاً) لمحمد بن عبدالله.ولدعم نظريتهم هذا فقد ذهب أولئك الكتاب مذاهب شتى؛ فمن قال أن اعتقاد الأيزيدية ب ( يزيد) ليتخلصوا من إضطهاد السنّة الذين لا يجلون ( الحسين بن علي) ولرغبتهم في الانتساب الى شخصية شريفة وممتازة. وإفتكر باحث آخر بأن الأيزيدية إنتخبوا إسم ( يزيد – اليزيدية) لمسايرة تعصب الحكام المسلمين. ويقول باحث غربي آخر ؛ بأن اسم " اليزيدية " اعطي الى هذه القبائل من قبل المسلمين للإستهزاء والسخرية. ويؤيد الدكتور جوزيف الأمريكي الرأي القائل بانتساب الأيزيدية الى ( يزيد بن أنيسة الخارجي ) الذين كانوا على مبدأ " بأن الله يبعث رسولاً من العجم وينزل عليه كتاباً كتب من قبل وسيترك ديانة محمد ويتبع ديانة الصابئين المذكورة في القرآن".

ويتحمس كاتب عربي مسلم آخر رابطاً الأيزيدية بالاسلام وب (يزيد بن معاوية) ويعتقد أن اليزيدية الذين ذكرهم السمعاني المتوفي سنة( 562هجرية- 1166 ميلادية) في كتابه " الأنساب " وإبن قتيبة في كتابه " الاختلاف في اللفظ"؛ هم نفس اليزيدية الحالية، ثم هاجر الى نواحيهم الشيخ (عدي بن مسافر) الذي نظمهم وأصلح حالهم. وعلى رأيه أن اليزيدية أقدم عهداً من مجئ الشيخ عدي. وكاتب تركي مسلم ، يربط هو الآخر تاريخ ظهور الأيزيدية بظهور الشيخ عدي بن مسافر بينهم.

وعلى الرغم من إلحاح نفر من الكتاب العرب والمسلمين على أن الأيزيديين أسلموا في زمن الشيخ عدي بن مسافر، ألا أنهم يعترفون بأن أجداد الأيزيديين الحاليين كانوا على دين مخالف "للتوحيد" – حسب رأيهم- أو أنهم كانوا من أصل مجوسي.




ان هذه النظرية لم تلق التأييد حتى من الكتاب المسلمين حيث لا يوجد دليل تاريخي أن (يزيد بن معاوية) أسس خلال الثلاث سنوات ونصف من حكمه ديانة جديدة أو إتبع ديانة محمد. وإذا كان الأيزيديون يذكرون بعض الأحيان إسم( يزيد- أيزيد) في أدبهم ونصوصهم الدينية فانه إضافة الى كونه يأتي بمعنى الله، فان الأسباب الأخرى تعود في إعتقادي الى:

1- بعد توسع دائرة الفتوحات الاسلامية شرقاً وشمالاً، لاقت الشعوب والأديان الواسعة النفوذ بشكل عام والأقليات الدينية والقومية بشكل خاص أنواعاً من الاضطهاد والتنكيل لترك أديانهم والقبول بالاسلام، وإذا كان الكثيرون قد قبلوا بذلك ألا أن مجموعات دينية رفضت، وخلال خلافة الدولة الأموية وبخاصة زمن حكم ( يزيد بن معاوية) أفسحت في المجال لتلك المجموعات الدينية أن تبقى على معتقداتها شرط أن تحتمي تحت لواء قبيلة عربية قوية أو تحت اسم قائد عربي أو إسلامي قوي وظهرت حينها ظاهرة ( الموالي ) أي أولئك الناس غير العرب وغير المسلمين الذين يحافظون على قومياتهم ومعتقداتهم بتبني اسم قبيلة عربية أو اسم قائد عربي. ولا يستبعد هنا تقبل الأيزيديين لاسم ( يزيد بن معاوية) وأسماء أخرى لإتقاء شر الاسلام.وهنا ربما يتفق المرء مع الشطر الثاني من رأي ( إمبسن) في رغبة الأيزيدية في الانتساب الى شخصية شريفة وممتازة.

2- بما أن الأيزيديون يؤمنون بالحلول وتناسخ الأرواح فأنهم اعتقدوا بأن جزءاً من القوة الالهية إنتقلت الى (يزيد) لأنه وحسب رأي العديد من الكتاب المسلمين والمصادر الاسلامية لم يتبع ديانة محمد ، وأعتقدت تلك المجموعات الدينية التي لالقت الاضطهاد على أيدي قواد الفتح الاسلامي بعد نشر الدعوة الاسلامية، بأن ( يزيد) هو منقذهم بوجه الاسلام وتخليصهم من الظلم والتنكيل.

3- ويري بعض الكتاب العرب أنفسهم بأن القريشيون و" العرب المستعربة" ومعهم إبراهيم الخليل القادم من اور حرّان " أورفه – الرها- الكاتب" هم من بقايا البابليين الذين تسنى لهم النجاة من المقتلة التي أقامها داريوس دارا إثر إحتلاله الثاني لبابل إنتقاماً لثورتها عليه وخلعها نير سلطانه، هم الذين بنو حضارة الحجاز. وفي حديث ينسب الى علي بن أبي طالب يقول: " من كان سائلاً عن نسبنا فإنا من نبط من كوثى" . والنبط عند العرب يعني العراق، أو البابليون الأقدمون. وعلى هذا يكون القريشيون بابلي الأصل فلما دخلوا بلاد العرب أدخلوا اليها لغتهم معهم. وإن صح هذا الرأي في كون القريشيون ليسوا عرباً بل من الشعب البابلي، آنذاك يكون لمسألة إلصاق اسم " يزيد بن معاوية" بالأيزيدية معنى آخر تماماً!.

أما بخصوص رأي جوزيف، فانه لا يستند الى سند تاريخي أو فكري؛ إذ لا علاقة للأيزيديين برسول من العجم – إذا كان بمعنى الفرس أو من الشعوب الإيرانية- ولا وجود لمفهوم النبي بين الأيزيدية بل توجد علاقة روحية مباشرة بينهم وبين خالقهم، هذا أولا، وثانياً : فان مبدأ الخوارج لا ينطبق ومبدأ الأيزيدية الذين يؤمنون بالله وطاؤوس ملك ويقول بالحلول وتقديس الشمس والنار..الخ.



* النظرية الثانية / الأصل والتسمية:

التي تشير الى أن الديانة الأيزيدية واحدة من تلك الديانات القديمة المستقلة عن بقية الديانات، وربما المنحدرة منها والمتداخلة مع العديد منها، والمستمدة منها بعض الطقوس والعادات أو حتى الأساطير والحكايات القديمة. وتشير بعض المصادر المتوفرة أن الموطن الأصلي ( الأساسي) للديانة الأيزيدية يبدأ بمدينة " يزد" القريبة من خراسان شرق إيران القريبة من الحدود الأفغانية، ويمتد عبر كردستان الجنوبية( كردستان العراق حاليا) والغربية ( كردستان تركيا) والموصل في شمال العراق حتى حلب في الشام( سوريا). وحسب هذه النظرية فإن اسم " اليزيدية أو الأيزيدية " مشتقة من مدينة " يزد Yazd " بايران، وكان الأيزيديون الحاليون في الأصل زردشتيون يعتقدون بالثنوية Dualism وقد هاجر بعض هؤلاء من يزد الى نواحي الموصل هرباً من الضرائب الكثيرة واتخذوا من مناطق حلب، سنجار، الشيخان وبحيرة وان والقفقاس مواطن جديدة واطلق عليهم إسم منطقتهم التي رحلوا منها فسموا يزيديون أو يزديون. وقياساً على هذا الرأي ينقل لايارد عن " نوفانيس" المؤرخ اليوناني من القرن السابع الميلادي: " أن الامبراطور هرقليوس خيم بجنوده قريباً من مدينة – يزدم- من مدن " حدياب"- أي موصل حالياً./ الكاتب- ويقول " مارتان" قد تكون هذه المدينة أول مكان إنتشرت منه اليزيدية" من الصعب تسمية ديانة باسم مدينة؛ فهل سميت اليهودية باسم " أورشليم" أو المسيحية باسم " الناصرة" والاسلام باسم " مكة والمدينة" وهلم جرى!..بل أن أغلب الأديان تسمى باسم آلهتها أو أنبيائها.

وبناء على هذا الطرح يتفق أغلبية الكتاب والباحثين على أن تسمية الأيزيدية مشتقة من الكلمة ايزد Ized بمعنى ( الملك الإله) و يزاتا Yazata في الآفيستا= يستحق العبادة، ويزد Yazd باللغة البهلوية وياجاتا Yajata في السنسكريتية. وبذلك يكون معنى ( أزيدي Azidi وإيزيدي Izidi و إزيدي Izedi أو Izdi عباد اللة. ونجد اسم يزيد في اسطورة لملك ايزدا Ezda ويزدان Yazdan جد من أجداد اليزيدية، كما أن يزداني Yazdani قد أطلقت على اليزيديين الأولين.

ويعلل القس سليمان الصائغ تسميتهم بانتسابهم الى إله كانوا يعبدونه إسمه " يزد" أو " يزدان" مستنداً بذلك على ما جاء في تاريخ " كلدو آشور " نقلا عن " توما المرجي" في القرن التاسع للميلاد؛ الذي ذكر في كتابه " الرؤساء" عن أهالي مدينة " مورغان " إنهم كانوا يعبدون صنماً إسمه " يزد"



ويحاول بحاثة غربيون مرموقون ومعهم بعض البحاثة الشرقيين، أن يأخذوا من الديانة الثنائية منطلقاً لوجود بعض المشابهات بين الديانتين الايرانية والأيزيدية. ألا أنهم لم يجيبوا : فيما إذا كانت الديانة الأيزيدية عرفت في بلاد إيران أم كردستان؟ ويقول أحد الباحثين في الأديان الايرانية: أن كثيراً من الوثنيين الايرانييين عبدة النار و(ش) والزرادشتيين إنقادوا ودانوا بالديانة الجديدة كأنها ديانتهم الخاصة. ويدل من كلامه هذا أن الأيزيدية ظهرت بشكلها وتعاليمها في بلاد إيران ومن هناك إنتقلت الى سائر المواقع التي نجدها فيها الآن.

ويضيف " امبسن" الى نظرية البروفيسور جاكسن: أن الطرق الدينية اليزيدية والمجوسية القديمة نشأت من الزرادشتية، والتاريخ اليزيدي الحديث متأثر من إحتكاكهم بالمسيحيين وخضوعهم الجزئي للحكم الاسلامي الذي سبب بعض التغييرات في عقائدهم، ويقول: " لا نعلم إذا كانت الأبحاث في المستقبل سوف تعزز هذه النظرية، أو تظهر نظريات أخرى أصح منها، فلندع ذلك للمستقبل" ويقول أيضا: لأجل أن نصل الى نتيجة قطعية في أصل المذهب اليزيدي نحتاج الى دراسة وثيقة في أحوال الشعوب لأن ذلك هو الطريق المؤدي الى معرفتها في آسيا الصغرى أكثر من إتباع لغتها وديانتها(...) وأن اليزيدية الذين لا يعرفون إلا النزر القليل عن أنفسهم لهم تقاليد تنبئ بأنهم وفدوا من البصرة ( السومريين) وهاجروا الى سوريا وقطنوا أخيراً في سنجار. ويميل البروفيسور كراينبروك في أبحاثه أن يربط هو الآخر بين الزرادشتية واليزيدية وأهل الحق ويقارن بين آهورامزدا وبنيامين وطاؤوس ملك.

وإذا كان بعض الكتاب الشرقيون يرجعون الأيزيدية الى المانوية فان كتاب آخرون يجزمون بأن الأيزيدية خلف للوثنية وأن المانوية هي أساس الدين اليزيدي ومنها ولد وظهر للوجود، وقد بقي زمناً منصبغاً بصبغة الاسلام ليتخلصوا من الاضطهاد وكانوا يتجنبون دائماً المسلمين الايرانيين والعراقيين، ثم زالت عنه هذه الصبغة نتيجة الآحداث التي لحقت به، ألا أن لونها لايزال باقياً. ويستند هؤلاء الكتاب في رأيهم الى وجود الدين المسيحي والموجوسية في جبل هكار قبل ظهور الشيخ عدي. وكان يدين سكان الجبال بالمجوسية ( الزردشتية) على زمن المقتدر بالله ( 282- 320هجرية)، وفي عام (299هجرية) من حكم المقتدر بالله حيث كان المنصور الحلاج (858-922) ظهر بعده اكثر من قرن إنسان إسمه الشيخ عدي في جبل الهكارية والتف حوله مريدون وأتباع كثيرون، ويتساءل الدملوجي: هل كان الناس الذين التفوا حول الشيخ عدي بن مسافر مانويين أم يزيديين؟! ويجيب على سؤاله : إذا كان لأولئك إسلام من العرب والكرد ويدينون بحب يزيد بن معاوية، فلماذا ظهرت عليهم المانوية بكل صورها وأعادوا دور ( ماني) بشكله وصوره؟




إضافة الى هذه الآراء ، فان هناك من يرجع الأيزيدية من الناحية الدينية الى النصرانية وينفي علاقتها بالاسلام بحجة وجود بعض المظاهر المسيحية كالتعميد والاعتقاد بالمسيح وإحترام البيّع والكنائس. ويؤكد بعض الكتّاب بأن الأيزيدية من أصل صابئي أو كلداني أو آشوري.

أما من الناحية القومية والدينية، فهناك من يقول بأن الأيزيديين يرجعون الى القبيلة ( التيراهية- ترياها) وأن والد عدي واسمه ( مسفر بن أحمد الكردي) تيرهي، وقد جاء ذكرهم فقط في تاريخ إبن العبري وأخذ عنه هذا الخبر الراهب ( راميشوع) في منتصف القرن الخامس عشر.

ويعتبر باحث عربي آخر ان الأيزيدية من الشعب الكردي ويعبر عن أيزيدية الشيخان ب " الداسنيين" والداسنيون هم من الأكراد الذين كانوا يوجدون في سلسلة جبال " داسن" وقد ذكرها ياقوت الحموي في معجمه وتطلق الآن على جبال المزورية.

وإذا صحت نظرية " اولمستيد" بأن عشيرة مزوري ترجع بالأصل الى عشيرة " مسوري- موسرى" الآشورية التي كانت في عهد " سنحاريب" فيما بين رافدي " الخازر" يمكننا القول بأن يزيدية الشيخان هم أحفاد تلك العشيرة الآشورية التي كانت تعيش في فجر التاريخ في هذه المنطقة.

أما أيزيدية سنجار ، طور عابدين، دياربكر، حلب، سعرد، وبدليس وماردين الى ما وراء حدود وان، فبلاد القوقاس لا جدال في أنهم يرجعون الى سلالات كردية وهم بالأصل من شعوب سلسلة جبال " زاغروس" الذين وجدوا في هذه الجبال منذ أكثر من أربعة آلاف وخمسمائة سنة.



* النظرية الثالثة :

كون الديانة الايزيدية من بين الديانات القديمة في منطقة وادي الرافدين والهلال الخصيب، تطرح فرضية وجود قرائن وعلاقات متعددة الجوانب بين الديانات العراقية القديمة كالسومرية والبابلية والآشورية من جهة، وبين الديانة الأيزيدية من جهة أخرى. ويمكن حصر جوانب الصلة بين الأيزيدية والديانات المذكورة أعلاه في:

1- بعض الطقوس والاحتفالات والأعياد وخاصة عيد رأس السنة الذي يصادف يوم الأربعاء الأول من شهر نيسان وكان يسمى بعيد ( أكيتو) عند السومريين و ( سرصال) عند البابليين والأيزيديين، وكذلك مهرجانات الربيع( إحتفالات آلهه المدن) ويسمى عند الأيزيديين ب (الطوافات)، ولكل قرية أيزيدية مهرجانها ( يبدأ بعد عيد رأس السنة ويستمر الى أواخر شهر حزيران)، ويوم الأربعاء من كل اسبوع هو اليوم المقدس لدى الأيزيدية مثلما كان الحال عند البابليين.

2- تحريم الزواج وكذلك العمل وغسل الملابس والجسم وحلاقة الرأس وحرث الأرض يوم الأربعاء وتحريم الزواج في شهر نيسان عند الأيزيديين كما كان الحال لدى البابليين،باعتباره شهر زواج الأنبياء والأولياء وشهر زواج الآلهة والملوك عند البابليين وقبلهم عند السومريين حيث كان يحتفل بزواج الإله( ننجرسو) بالالهة( باو) في مدينة جرسو.

3- التقارب الكبير بين الإله آنو السومري والإله نابو وطاؤوس ملك الأيزيدي في المجالات التالية:

أ‌- الإله الواحد؛ ذو الثنائية في الواحد؛ أي تتجسد في الاله الواحد قوى الخير والشّر، النور والظلام في آن واحد، والرمز المقدس الأعلى لدى الديانات الثلاث.

ب‌- إرتباطاً بقضايا التنجيم والفلك فان كوكب (عطارد) هو الرمز الذي يمثل هؤلاء الآلهة الثلاثة.

ت‌- يوم الأربعاء هو يوم كوكب عطارد( رمز لطاؤوس ملك، نابو، آنو) وهو يوم مقدس لدى البابليين والأيزيديين.

ث‌- الرمز الذي يعبر عنه عطارد " وهو شاب راكب طاؤوسا بيمناه حيّة وبيسراه لوح يقرأه ، وصورته الأخرى رجل جالس على كرسي بيده مصحف يقرأه، وعلى رأسه تاج وعليه ثياب خضر وصفر.

وتلعب الحيّة دوراً كبيراً في ميثولوجيا الأيزيدية وكذلك في ميثولوجيا الشعوب المختلفة، وتحتوي الأحاديث التي تروي عن الحيّة تناقضات الحياة؛ فهي التي ترتبط بالحياة والموت وترمز للخير والشّر في آن واحد وتعبر عن الحكمة والدهاء وهي رمز تفاؤل حيناً وشؤم أحياناً أخرى، وحامية لخزائن المال والحكم، ويجري الحديث عنها بنوع من التبجيل والاحترام والخوف معاً.

ه- التراتبية الدينية( الطبقات الدينية) والالتزام بمبدأ الوراثة في المراكز الدينية هي ممثالة بين الأيزيديين والبابليين.

و- وجود شخصية الاله سن وتقديسه عن الأيزيديين والبابليين.

س- إضافة الى وجود مراسيم وطقوس أخرى مع وجود أسماء ومفردات مشتركة بين الأيزيديين الحاليين والسومريين والبابليين.



* النظرية الرابعة :

إن جهود الكتّاب والباحثين هي أولاً وأخيراً محل تقدير لما بذلوه من جهد فكري كي يكشفوا الستار عن بعض جوانب الديانة الأيزيدية، أو أن يتعرفوا على تاريخها ومنبع عقيدتها، ألا أنه بامكان الباحث الفطن، أو من له إلمام ولو بسيط بمعتقدات الأيزيدية والإطلاع على طقوسهم وأدبهم الديني، أن يحاجج- إن لم يفند- فرضيات بعض الكتّاب والباحثين ومسلماتهم ، كون الأيزيدية من بقايا المانوية أو الزردشتية. أنا لا أنكر وجود قرائن وعادات وطقوس متشابه بينهما، كما توجد عبادات متشابه بين الأيزيدية والديانة المصرية القديمة أو الأغريقية والسبئية فيما يخص تقديسهم الشمس مثلا؛ حيث أن البيئات الجغرافية المتشابهة تخلق عبادات وثقافات متقاربة دون أن يكون هنالك إحتكاك بين المجموعات البشرية المختلفة.

وإذا كانت الثنوية هي المرتكز العقيدي للديانة المانوية وأنه مبني على التطرف في الزهد والتنسك وتقديس الموت وإحتقار ماديات الحياة وتحريم الزواج وإعتبار مؤسسة ماني أساس التصوف فان الأيزيديون لم يحفظوا في تراثهم الديني ولا في حكاياتهم الشفهية نبياً باسم ( ماني) أو (زرادشت)، ولا يصوم الأيزيديون 30 يوماً في نيسان كما كان يفعله المانويون، كما أن رابطة الزواج مقدسة لدى الأيزيديين عكس المانوية التي حرمها،وأن قتل الطيور والحيوانات مباح لدى الأيزيدية وليس محرماً كما كان الحال عند المانويين...الخ

ولا تلتقي الأيزيدية مع الديانتين ( الزرادشتية والمانوية) في العقيدة الثنوية ، وبهذا الصدد يمكن أن نشير الى بعض نقاط الاختلاف الجوهرية بين الايزيدية والزرادشتية والتي تتجسد في:

1- لا وجود لإله للخير وآخر للشرّ عند الأيزيدية، بل أن قوة الخير والشرّ تجتمعان في الإله ذو الثنائية في الواحد ويأتي في أحد أدعيتهم:,, يا ره بى خيرا بده، شه را وه ركه رين,, بمعنى: يا رب امنح الخير وامنع الشرّ. وفي هذا الجانب تلتقي فكرة الأيزيدية مع المذهب الجبري أو القدري في الإسلام؛ كون مفهوم الخير والشرّ هو من عند الله، وأن الانسان مسيّر لا مخيّر.

2- دفن الموتى عند الأيزيدية وإعتبار القبر البيت الحقيقي والأبدي للجسد، بينما الزرادشتيون يضعون الجثث على مرتفع عال لتأكله الطيور. وأن للروح عندهم بداية ونهاية، أما عند الأيزيدية فليس للروح بداية ونهاية بل أنها سرمدية خلقها الله قبل كل شئ ووضعها في( القنديل ) قبل أن تنتقل إلى جسم الكائن وتخرج منه بعد مماتته.

3- وإذا كان التدخين محرماً لدى الزرادشتيين فأن للتبغ مكانة خاصة عند الأيزيديين وإله يرعاه.

4- الموقف من الحيوانات المقدسة ومسألة تقديم الحيوانات كقرابين فهي محرمة لدى الزرادشتيين، أم عند الأيزيديين فان القرابين تقدم في جميع الأعياد والمناسبات ( ما عدا عيد خدر-الياس المصادف في شهر شباط).

5- لو كان زرادشت نبياً للأيزيديين، لكانوا على الأقل يذكرونه ولو مرة واحدة في صلواتهم وأدعيتهم وأقوالهم الدينية...، بينما يجري ذكر أنبياء آخرين مثل: نوح وإبراهيم الخليل وموسى وعيسى ودانيال...الخ.

6- ولو كانت الأيزيدية إمتداداً للزرادشتية، لأحتفظوا في بيوتهم على الأقل كتابي ,, زند آفيستا,, و ,, كاتها,, ووفروا على أنفسهم عناء البحث عن كتابي ,, جلوة ومصحف رش،،!

وهنا كان " امبسن" مصيباً عندما قال: " لأجل أن نصل الى نتيجة قطعية في أصل المذهب الأيزيدي نحتاج دراسة وثيقة في أحوال الشعوب- خاصة في آسيا الصغرى- أكثر من اتباع لغتها وديانتها..."

ربما بامكان المرء أن يؤسس نظرية – أو فرضية- على رأي " امبسن" . وهنا يمكن القول بأن على الباحث الذي يبغي التعرف بشكل واقعي على تاريخ وأصول الديانة الأيزيدية عليه أن يصغي جيداً لما يقوله الأيزيديون عن أنفسهم من خلال قصصهم وما يحتويه أدبهم الديني من مفاهيم ومصلحات ، وما تعنيه طقوسهم وعاداتهم وأعيادهم، ولا ينسى الباحث أن يتوقف عند أركانهم الدينية والتراتبية الطبقية ودراسة أسمائهم وأسماء عشائرهم ونوع ملابسهم. والأهم من كل ذلك أن يجد الرابط بين كل تلك الشخصيات والأفكار التي تبدو وكأنها متناثرة على مساحات واسعة من الأرض وزمن من الصعب تحديد بداية ونهاية له.

أحاول أن أعطي هنا اشارات على بعض أفكار المعتقد الأيزيدي وما يرد في أدبهم الديني الشفاهي أو في نصوصهم الدينية : الايمان بطاؤوس ملك والأربعاء المقدس- تقديس الظواهر الطبيعية- ايزيدا في بابل وعلاقته باسم الأيزيدية- قصة خلق آدم بلالش وطوفان نوح على أرض الأيزيدية( عين سفني= الشيخان)- إبراهيم الخليل- فرعون- تقديس القمر والشمس- الملائكة السبعة- الأجرام والنجوم- الحيوانات المقدسة- الشيخ آدي- حسين الحلاج- موسى وعيسى- مكة – القدس- لالش- البحر- هكار- هوري كأول أم للأيزيدية- هوري أو حوري- خالتي- دوملي-...الخ)

لقد كتبت موضوعاً باسم" ألغاز وأسئلة مخفية: نحو كيفية فهم ودراسة فلسفة الديانة الأيزيدية." أطرح فيها منهجية جديدة لفك رموز تلك الألغاز وإيجاد أجوبة لها وللعديد من الأسئلة التي لم تتم الاجابة عليها لحد الآن، وبدون ذلك فمن الصعب معرفة أصول الديانة الأيزيدية وفلسفتها تجاه الكون والخليقة.

ففكرة طاؤوس ملك قديمة قدم ظهور الأفكار الدينية، والأيزيديون يربطونها قبل خلق الكون. السؤال الآخر: ماهي علاقة الأيزيديين بابراهيم الخليل الذي خرج من حرّان ( أورفه- الرها) أو ( أور كلدان) كما يسميه البعض الآخر. هل أن ابراهيم الخليل هو نفسه موسى ( أخناتون) الذي دخل مصر وخرج منها الى سيناء وبعدها سكن أرض كنعان؟!..وهل من خيوط تربط بين عشيرة الهكارية ( الكارية ) وشعب الهكسوس الهندو –أوربي الذي انحدر من مناطق ( وان وآرارات) وحكم مصر زمن الفراعنة وإنسحب منها مع العبريين الى أرض كنعان؟! وإذا كانت حرّان هو محرف لكلمة (هق) بمعنى الإله، أو الإله الراعي، كما تذكره بعض المصادر، فهل أن العشيرة الهكارية هي نسبة الى إله تلك المدينة الإبراهيمية؟!

ولماذا يقول الأيزيديون: أن نبوخذنصر ( بخت نصر كما يسميه الايزيديون) كان أيزيدياً وذهب ليدمر أورشليم ويأخذ منهم مقدسات الأيزيدية المسروقة ( السنجق أو رمز الطاؤوس القديم- كبش إبراهيم الخليل" الصنم"- كتاب مصحف رش- والمصباح ذات الرؤس التسعة)؟!

لماذا يقدس الأيزيديون الشمس والقمر سوية؛ إذا علمنا أن عبادة الشمس خاصة بالمجموعات الحضرية الزراعية، وعبادة القمر خاصة بالمجموعات البدوية الرعوية؟...هل أن عبادة الظاهرتين( الشمس والقمر) متأصلة لدى الأيزيدية أم أنها شمس- آتون الفراعنة– أم شمس سبأ أم شمس بلاد الرافدين وميثرا والأغريق؟!

هل أن اسم الأيزيدية هو نسبة الى (ا يزيد) معبد الاله نابو في بابل أم نسبة الى ( يزدان – الخالق) أم نسبة الى ( يزيد بن معاية) أو ( يزيد بن أنس الخارجي)؟! ..هل العشيرة الهكارية والخالتية التي ينتمي اليها قسم من الأيزيدية والتي أعطت إسمها الى منطقة واسعة من كردستان تمتد من شرقي إيران الى وان والى شمال الموصل، هل هذه العشائر الأيزيدية كانت تسكن هذه المنطقة منذ فجر التاريخ وإن بأسماء أخرى، أم قدمت اليها من مناطق الجنوب؟!

إذا كان الأيزيديون " عرباً مسلمين" حقاً ومن أتباع يزيد بن معاوية، فلماذا يأتي أدبهم الديني من أقوال وأبيات وأدعية باللغة الكردية؟.

وإذا كانوا من بقايا الديانة الزرادشتية والمانوية، فلماذا يفتش الأيزيديون عن كتاب مقدس لهم ولم يحفظوا " زه ند آفيستا و كاتها " في بيوتهم؟! ولماذا لم يمجدوا زرادشت وماني في صلواتهم؟

بين أكوام هذه الأسئلة وغيرها يتم البحث عن اسم وتاريخ ومعتقد الأيزيدية. وهم بحق مرآة تعكس من خلالها عبق التاريخ وعراقة التقاليد والطقوس بحيث أصبح موزاييك رائع للتراث الديني والقومي يربط أكثر من قارة مع بعضها.





• محاضرة الى مركز الدراسات الآسيوية الأفريقية /جامعة كيل في 27 /6/2001

Zentrum fuer Asiatische und Afrikanische Studien ( ZAAS) der Universitaet Kiel



د. خليل جندي/ جامعة كوتنكن

بيور الثقافية

الثلاثاء، 19 يناير، 2010

الى قرائنا الاعزاء :





مركز لالش فرع بعشيقة ـ صدر العدد الجديد من مجلة باشيك لالش (4) والتي تصدر عن مركز لالش بعشيقة اليوم الاحد ، وقد تضمن هذا العدد اضافة الى الاخبار والنشاطات التي يقوم بها مركزنا العديد من المقالات التي تهتم بالمواضيع السياسية والدينية والتراثية والثقافية والرياضية


وكل ما يهم القاريء العزيز، مع دعوتنا المستمرة الى كافة زملائنا الكتاب والباحثين في القضايا الدينية والفلكلورية والاجتماعية اثراء مجلتنا بنتاجاتهم دعما ومساهمة في حفظ التراث والتاريخ الايزيدي.

الوضع في سنجار ......جميل ابو نيفان



يبدو الوضع الامني في سنجار ستكون متخوفآ نوعآ ما للمدنين بعد ما حدث فيها حالاتان منفصلاتان باختططاف صائغ الذهب في ناحية القحطانية و اختططاف طفلة الصغيرة التي لم تكمل عامها التاسع و ثم قتلها في مجمع الحطين من قبل المجرمين الذين تحاولون بزعزعة المنطقة بظل وجود قوة امنية كاملة في السنجار و اعتقد يجب على جميع الشيوخ و روسأ المنطقة يبذلون كل الجهد من خلال الطلب على قوة الامنية بكشف هذا الجريمة البشعة و في حال اهمال مثل هذا الحالات سوف تزداد القلق عن المدنين في السنجار و الجميع يعلم ما هو الوضع في العراق بشكل عام و كل شي ممكن و لا تعني نقول انة الاجهزة الامنية في سنجار ما قام بواجبتهم بلعكس و لازم نقول امانا هم ما قصر بحماية المواطنين طوال وجودهم

بل منطقة و دليل على دلك حرية و الامن لدى المواطن في سنجار ليس موجودة لدى بعض المناطق في العراق و نادرآ ان نرى اي خروقات امنية او مخاوفات في السنجار باستثناء ما حدث في اوان الاخيرة و اعتقد كل شي سيصلح و الامور على ما يرام و الناس لا يفتقد الثقة و الامل مهما صار اهل السنجار هم اهل نخوة و الابطال سيتوقفون بوجه المجرمين بحماية مناطقهم سنجار و ارضهم العراقية و كل ما نتمنى نريد ان نعرف من يدعمون جماعات او افراد المتشردين الذين لا يخشون من اللة و يقومون بخطف و قتل الشعب العراقي الذي لم ارى النور و نستطيع نقول في عقود الماضية عانينا ما عانا غيرنا من الضلم و الجوع و الفقر لحد عام 2003 و بعد ذلك رءنا شمسنا تشرق من جديد و صلينا من اجل الامل و الحب و السلام للعراقين باجماعها و لم دام طويلآ و غابت من جديد و ها هو حان الان نكثف البعض مع بعضنا لنعود السلام لبلدنا و نتعاون مع ابنا بلدنا الذين يحمون اطفالنا و بيوتنا و ربما البعض يعتقد اهل المنطقة هم من يقومون بفتح الثغرات و تسهيل الامر للمجرمين لدخولهم الى المنطقة لا هذا لن احدث الناس يدرون من ساعد اهل السنجار بعد ما قام الارهابين المجرمين بفجر اربع صهاريج مفخخة في ناحية القهطانية و مجمع الجزيرة و راح ضحيتها اكثر 400 اشخاص من بينهم الاطفال و النساء و الشبان في 14-8-2008 و هل هناك العتب على حكومة بعد ما اهملت هذا الجريمة النكرة بعد ما لم يكتشف من وراء قتل الناس الابرياء و مع الاسف الحكومة العراقية لا زال لا يهتم بحقوق الاقليات و رعايتهم و اعتقدانة الاقليات سيواجهون كثير من التحديات ادا الظروف بقاءما هو عليه الان و اود ان اتشير الى نقطة مهمة اخرة و هناك عديد من الشباب يهجرون من العراق الى دول الاوربية و با لرغم من وجودهم هناك كلاجئين الحكومات في تلك الدول يتوفر لهم كل تسهيلات الحياة المعيشية و هنا في العراق يعانون من قل الخمات المطلوبة و ارتفاع نسبة البطالة و اما اللى دلك و لا زال ابنا هذا الاقليات بشكل عام و اليزيدية بشكل خاص يعانون من معيشة الصعبة و لا يملكون شي في هذا الوطن سوى جنسيتهم العراقية و الكل يفخر بدلك و على اي حال هذا هو ما نرى و شي اخر يجب الوقوف عليها غنى الفنان محمد عبد الجبار اغنية سلام اللة على الدنيا و هاي هي و سنقول سلام اللة على العراق و هاي هي
اخوكم جميل ابو نيفان

"السفارة العراقية في النمسا تستضيف الجالية الايزيدية بمناسبة ( عيد أيزيد ) "


وجّه سعادة سفير جمهورية العراق في النمسا ،السيد طارق عقراوي ، دعوةخاصة ، للجالية الايزيدية في النمسا ، ليشاركهم وأياهم فرحتهم واحتفالهم ( بعيد ايزيد ) ، والتعرف عليهم عن كثب ، وذلك بتاريخ 2009 ـ 12 ـ 21 ..
ابتدأ الاحتفال بكلمة ترحيبية للسيد السفير ، حيث عبر سيادته عن مشاعره وفرحته بحضورهم ، لاسيما ، والمسؤولية الوطنية الواقعة على عاتق مؤسستهم اتجاه مواطنيها ، انما هي شعور وتعبير حقيقي للولاء للوطن وخصوصياته وحقوق الجالية المشروعة بهدف التاكيد على مواطنة الفرد كمكوّن اصلي ، بغض النظر عن انتماءاته الدينية والمذهبية والسياسية .. وكذلك اعتباره المنتج الاول للرأي العام في المجتمع ، له كل الحق ان يطالب بالنزاهة والشفافية والحفاظ على حقوق مواطنته ..
وبعد كلمة سعادته ، القت السيدة ( سندس سالم النجار ) كلمة بأسم الجالية نصها :
سعادة سفير جمهورية العراق في النمسا المحترم
السادة الحضور المحترمون :
بداية احييكم اجمل تحية ويسرني ان اهنئكم واهنئ الشعب الايزيدي في كل انحاء العالم بمناسبة ( عيد أيزيد ) السعيدة على قلوبنا جميعا اعاده الله علينا وعلى شعبنا بخير وامان وجعل ايام العراقيين كلها اعيادا وسؤدد ْ ..
مما يجدر ذكره، ان القي الضوء على نقاط هامة تهمنا كمواطنين عراقيين نقيم في ارض المهجر ، من جانب ، ولا شك انها تهم ّ سفارتنا كمؤسسة دبلوماسية ، حكومية ، ووطنية وما يترتب عليها من مسؤوليات وواجبات ازاء ابنائها في وطن المهجر ..
ان مفردة " الدبلوماسية " في حد ذاتها ، تعني ، ( فن الادارة ، الحوار ، العلاقات والصداقات الدولية ورعاية الجالية ) .
ولا شك ، ان رعاية الجالية ، مسؤولية عريضة وكبيرة تعتمد بشكل خاص على شخصية السفير ذاته ، ومدى ولائه للوطن ، واستيعابه لخصوصيات الجالية وحقوقها ، اضافة الى اسلوب العدل والشفافية بهدف الوصول الى المبتغى . بعيدا عن التحيز لطرف ما ، او دعم ومساندة فئة معينة على حساب اخرى ، كما حصل في بعض المؤسسات الدبلوماسية العراقية في البلدان الاخرى ، او كما كان يحدث أبان النظام البائد ..
لا شك ان من مسؤوليات السفارة كمؤسسة حكومية وطنية رسمية ، هو دراسة اوضاع المواطنين والعمل من اجل توحيدهم وتشجيع وبناء اواصر المحبة والترابط الوطني فيما بينهم ، ومطالبة الجهات الحكومية في بلدان الاقامة بتلبية احتياجاتهم قدر الامكان ودعم انشطتهم الثقافية والاجتماعية وما الى ذلك .. وعلى رأس هذا كله ، المساواة بين ابناء الجالية بمكوناتها وانتماءاتها ، باعتبارهم الجسر الموصل بين ارض الوطن والمهجر . ومن اولويات تلك المسؤوليات هو الاهتمام بما يعزز روح المواطنة لدى المواطن المقيم في بلدا ن المهجر بهدف تعريف جيل الشباب والاطفال الذين ينشأون هناك بخلفية ثقافتنا ومبادئ ديننا وقيمنا وتاريخ واصالة وطننا وحضارتنا ..
اعزائي ، لا شك ان كل ما ذكرته ، بعيدا كل البعد عن الغلو باسلوب الثناء ـ ينطبق على سفارة العراق في النمسا وراعيها الكريم ، مما التمسناه من تفاعل وتواصل ودعم فاعل لابناء الجالية العراقية عامة وبشكل دائم ، والاصغاء الى معاناتهم ومشاكلهم المختلفة دون النظر الى الانتماءات الدينية والتحزبية وغيرها ..
فعليه طلبي وباسم الجالية الايزيدية ان تستمعوا الى بعض من مقترحاتنا ومطاليبنا بما فيه نفع وخير على شعبنا ..
ـ لبناء مدرسة خاصة بتعليم مبادئ وقيم وثقافة الديانة الايزيدية وتدريس اللغة الكوردية ، هذا وابدى سعادته مشكورا ، استعداده الكامل لدعم المشروع والتعاون التام .
سندس سالم النجار
__________________

العثور على جثة فتاة في الثامنة من العمر في ناحية سنوني ....



ابراهبم خدر
في حالة أخرى لا نستطيع ان نشبهها بإلارهاب لأنه إرهاب من نوع مصنع ومغلف ظهر في شنكال هذه الفترة حيث ثم العثور على جثة لفتاة وهي في الصف الثاني الابتدائي وتسمى( نورهان ملحم بري) من مجمع دكوري التابع لناحية الشمال (سنون) حيت أكد مصدر مقرب من الفتاة بأنها فقدت مساء يوم أمس الخميس 14- 1 -2010 و ثم ابلاغ الشرطة التي بذلت بدورها جهودا كبيرة للعثور عليها ولكن دون جدوى وفي عصر اليوم الثاني الجمعة كان هنالك مجموعة من ألاطفال يلعبون كرة القدم شاهد احدهم جثة الفتاة ملاقاة في بيت مهجور في المجمع فهرعت الأهالي وشرطة المنطقة الى مكان الحادث وشاهدوا بان الفتاة قد تم خنقها بطريقة وحشية بواسطة حبل وضع حول رقبتها داخل البيت المهجور دون العثور والقبض على مرتكبي تلك الجريمة البشعة.

سنجار: فرض حظر للتجوال اثر معلومات امنية بوجود سيارة مفخخة

نينوى14كانون الثاني/يناير (آكانيوز)- ذكر قائمقام قضاء سنجار إنه تم فرض حظر للتجوال اليوم في القضاء اثر ورود معلومات امنية بوجود سيارة مفخخة.

وقال دخيل قاسم حسون لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، إنه "تم فرض حظر للتجوال ظهر اليوم الخميس في مدينة سنجار واطرافها اثر ورود معلومات امنية بوجود سيارة مفخخة تروم الدخول لسنجار".

واوضح القول "تلقينا معلومات امنية من مصادر استخبارية بوجود عربة فاكهة مفخخة تروم الدخول لمركز قضاء سنجار".. مبينا انه تم "الاعلان عن حظر للتجوال اعتبارا من ظهيرة اليوم، وقامت قوات الجيش والشرطة والبيشمركة (حرس اقليم كردستان) قوات الاسايش (عناصر امن كردستان) بتفريق التجمعات واخلاء الساحات المكتظة"..

وتابع يقول "ولم يتم العثور على أي شيء مشتبه به لحد الان، وفرض التجوال ساري المفعول، وان تم التخفيف من الاجراءات".

ولفت الى ان "حظر التجوال سيستمر الى الغد، لان كل يوم جمعة يتم فرض حظر للتجوال في سنجار".
ويبعد قضاء سنجار 124 كم غربي الموصل مركز محافظة نينوى الواقعة على بعد 405 كم شمال غربي العاصمة العراقية بغداد، وهو من المناطق المتنازع عليها بين الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة اقليم كردستان في اربيل.

الأربعاء، 13 يناير، 2010

الإيزيديون ينتقدون كثرة مرشحيهم للبرلمان العراقي المقبل





دهوك12كانون الثاني/يناير(آكانيوز)- انتقد مواطنون إيزيديون عراقيون كثرة مرشحيهم للبرلمان العراقي المقبل، وبينما يراه البعض "فوضى سياسية"، يعتبر آخرون أن نجاح الإيزيديين ضمن قائمة نينوى المتآخية في الانتخابات السابقة جعلهم يطمحون بالوصول إلى البرلمان عبر بوابة الانتخابات النيابية.


الأميرة عروبة بايزيد بك، الناشطة في مجال حقوق المرأة، قالت لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) إن "ترشيح 27 مرشحا إيزيديا ظاهرة غير ايجابية، لأننا أقلية ولا نريد لأصواتنا أن تتشتت".. وتستدرك القول "لكن التطاحن السياسي على الساحة العراقية بين الأحزاب الكبيرة جعل الإيزيدية يتشتتون فيما بينهم وأصواتنا أيضا سوف تتشتت".

وتعبّر بايزيد عن أسفها الشديد لرؤية "الكم الهائل من المرشحين الإيزيديين للانتخابات البرلمانية المقبلة"، وتحسبه "إخفاقا للصوت الإيزيدي".. معزية سبب الإخفاق ما تصفه "إلى ما يسمى بالمجلس الروحاني الأعلى للديانة الإيزيدية الذي لم نر منه خيرا منذ تشكيله والى يومنا هذا".

وتنفي بايزيد، التي تدير موقع "أنا حرة" الالكتروني، وجود مخطط ما لإقصاء الإيزيدية من خلال كثرة مرشحيهم، وتقول "انه تقصير من ما يسمى بالمجلس الروحاني الأعلى للديانة الإيزيدية لأنه كان عليه أن ينظم عدد المرشحين لنضمن عدم ضياع أصواتنا ونضمن فوز مرشحينا في الدورة البرلمانية المقبلة".
وتعقد مقارنة بسيطة بين الإيزيدية والصابئة وتقول "لننظر إلى طائفة الصابئة المندائيين وكيف حرص رئيس طائفتها الشيخ ستار جبار حلو وعدد من رجال الدين (الصابئي) على عدم تشتيت صوت الصابئة المندائيين في الاتفاق على ترشيح ممثلا واحدا لهم".

وتشدد القول على إنها كانت تعدّ "الانتخابات المقبلة بمثابة خشبة خلاصنا من خلال ترشيحنا لعدد من المتنافسين الإيزيديين الذين يحملون صفة القيادة".

وعن حظوظ المرشحين الإيزيديين تبين بايزيد "ما يزال المشهد ضبابيا، ولكن كرؤيا لمستقبل الإيزيدية فانا اعتقد انه ليس أكثر من ثلاثة أو أربعة أشخاص إيزيدية سيحظون بالفوز في الدورة البرلمانية القادمة من ضمنهم مرشح الكوتا".

ويشغل الإيزيديون اليوم مقعدين في البرلمان العراقي الحالي من أصل 275 مقعدا، واحد عن الحركة الإيزيدية للإصلاح والتقدم، والآخر عن كتلة التحالف الكردستاني.

من جانبه، قال الناطق الرسمي للقائمة الإيزيدية المستقلة التي ستخوض الانتخابات المقبلة، ميرزا الدناني لـ(آكانيوز)، إن "ظاهرة تعدد المرشحين الإيزيديين لا نستطيع أن نعتبرها مؤامرة من جهة ما على الإيزيدية بالذات، لان ذلك حتى لو كان فيه شيء من السلبية ولكنها ظاهرة عراقية عامة".
ويتابع القول

"الخلل ليس في الأحزاب، لان كل حزب يفكر في مصلحته الذاتية ويبحث عن أي مرشح يجلب له بضعة أصوات من أي مجتمع كان، بل الخلل في المرشح الإيزيدي نفسه".
ويرى الدناني، الذي شغل منصب مستشار الرئيس العراقي جلال طلباني لعام واحد تقريبا، إن الكثير من المرشحين الإيزيديين "لا يفكرون بواقعية ولا يعرفون إن الانتخابات لغة الأرقام والحسابات".

ويبين القول "بحسب هذه اللغة فان عدد أصوات الإيزيدية لا يتجاوز 150 ألف صوت، ولو شارك 70% من الناخبين الإيزيديين في الانتخابات فسوف يتوزع حوالي 100 ألف صوت على جميع المرشحين مع في تفاوت كبير بين بعضهم البعض".

وبحسب إحصائيات غير رسمية يبلغ عدد الإيزيدية أكثر من نصف مليون نسمة في العراق وبضمنه إقليم كردستان، ويقطن غالبيتهم في محافظتي نينوى ودهوك.

ويؤكد الدناني إن المشكلة ليست في "كثرة المرشحين، بل في توزيعهم على قوائم كثيرة، فإضافة إلى القائمة الكردستانية التي تضم حوالي 20 مرشحا، لدينا عدد غير معروف لحد الآن من المرشحين في القوائم الوطنية".. التي لن يفيدها الترشيح أكثر من "تشتيت بضعة آلاف من أصوات الإيزيديين لصالح قوى أخرى، لا نعرف مدى تقاربها من الإيزيديين ومصالحهم وحقوقهم المهضومة".

وحول حظوظ المرشحين في خضم عددهم الكبير يرى الدناني "اعتقد إن اثنين من المرشحين الإيزيديين (رجل وامرأة) سوف يدخلون البرلمان من خلال قائمة التحالف الكردستاني".

وتابع القول "وإذا أعيد ترتيب أصوات الإيزيديين لا استبعد أن يكون هناك ثلاثة إيزيديين (رجلان وامرأة). وإذا حالف الحظ قائمة التغيير (كوران) بمقعد واحد، ربما يكون أيضا من نصيب الإيزيديين. هذا إضافة إلى مقعد الكوتا".

وعن تنافس الإيزيديين على مقعد الكوتا يوضح، إن "الأمر سوف يكون مقتصرا بين القوائم المتنافسة، والذي يحصل على أكثر الأصوات هو الذي يفوز بمقعد الكوتا، في حين أصوات بقية المتنافسين الثلاثة سوف تحترق طبعا".

وكان مجلس النواب العراقي اقر في السادس من السادس من كانون الأول/نوفمبر الماضي التعديل الأول لقانون الانتخابات ليكون بموجبه عدد مقاعد البرلمان 325 مقعدا، منها 310 توزع على المحافظات، فضلا عن 15 تعويضية من ضمنها ثمانية مقاعد للأقليات وخمسة للمسيحيين وواحد لكل من الإيزيدية والصابئة والشبك.

وينفي الدناني وجود مخطط مسبق لإقصاء الإيزيدية من خلال ترشيح عدد كبير منهم بقوله "لا اعتقد إن هناك مخطط ضد الإيزيدية بالتحديد بهذا المعنى".

ويستدرك قائلا "اعتقد إنها ظاهرة خاطئة موجودة في المجتمع العراقي عامة، وقانون الانتخابات مع الأسف هو الذي فتح هذا المجال".. بينما كان ينبغي "على المشرعين أن يفكروا قليلا ويستفادوا من التجارب العالمية في هذا المجال، فنظام تعدد الدوائر الانتخابية كان عليه أن يتجاوز حدود المحافظات".

وانتقد أعضاء البرلمان العراقي الحالي، الذين "اثبتوا فشلهم الذريع في الكثير من القضايا الحساسة بل وكان هناك جهل في اللجنة القانونية في كثير من الأمور وكانت الصياغات كيفية ومزاجية دون تخطيط ودراسة مسبقة، إلى درجة إن بنود بعض القوانين صدرت بشكل عفوي".

أما الكاتب والإعلامي، قادر سليم شمو، فأبدى استغرابه من وجود 27 مرشحا إيزيديا بالقول "استغربت بشدة عندما عرفت بأنه هناك 27 مرشح إيزيدي للانتخابات المقبلة لبرلمان العراق".
ويتابع القول "أنا غير متفاءل في حظوظ أولئك المرشحين بالفوز، لان هذا الزخم من المرشحين سوف يؤثر سلباً على مستقبل الإيزيديين في العراق ما بعد الانتخابات".

ويشدد القول "لا أرى ان ترشيح هذا العدد من الإيزيديين ظاهرة ايجابية، ولكنها تتلاءم مع ما يحدث في الساحة السياسية العراقية؛ إنها فوضى سياسية، وهذا الكم من المرشحين أيضا جزء من تلك الفوضى".

ويشير شمو الى صعوبة "أن ينال الإيزيديون نسبتهم الحقيقية من المقاعد البرلمانية، وذلك لان هذا الكم الكبير من المرشحين سوف يشتت أصواتهم وبالتالي سيضيعوا حقوقهم المشروعة التي تتناسب مع حجمهم في العراق".

وشدد القول على أن "عدد المرشحين لا يتناسب أبدا مع عدد الناخبين الإيزيديين الذين يشملهم حق التصويت".

وعن حظوظ الفوز للمرشحين الإيزيديين يرى إن "الذين سيفوزون تحت اسم ممثلي الإيزيدية بالمقاعد البرلمانية ما بين 3 إلى 5 مقاعد، واعتقد إن اثنين منهم سوف يكون (منة) على الإيزيديين"".. ويوضح القول "أي إنهم سوف لن يفوزا بأصوات الإيزيدية وإنما بدعم من جهات أخرى".

وأنتقد شمو عملية اختيار المرشحين الذي تم "وفق طريقة أشبه بالعشائرية".. ولهذا فان الناخب الإيزيدي "سيتوجه نحو صناديق الاقتراع من اجل التصويت لمرشح عشيرته أو قريبه لأنه تم اختيارهم (المرشحين) أصلا على هذا المنوال".

ويلقي باللوم على المرشحين بقوله "العيب الأكبر يكمن انه لم يكن هناك إيزيدي واحد رفض الترشيح، مع إنهم يعرفون علم المعرفة إن هذا الكم من المرشحين لا يصب في خدمة الإيزيديين".

ويستغرب شمو من وجود "أكثر من 15 مرشحا إيزيديا في القائمة الكردستانية"، موضحا أن "هذا العدد هو تصرف سياسي من القيادة السياسية الكردستانية مع الإيزيديين التي يبدو إنها اضطرت لإتباع هذه الدبلوماسية مع الإيزيديين لضمان الكم الأكبر من أصواتهم لصالح القائمة الكردستانية".

ويتساءل "إذا كانت القيادة السياسية الكردستانية حريصة على ضمان حقوق الإيزيديين في برلمان العراق وإنها ترى إن هذا العدد يتلاءم مع حجم الإيزيديين، فلماذا في برلمان كردستان تم اختزال حقوقهم في مقعد واحد، وباختيار القيادة السياسية الكردستانية بغض النظر عن رؤى المجتمع الإيزيدي".

وللإيزيدية مقعد واحد من 111 مقعدا في الدورة البرلمانية الكردستانية الحالية، ويشغله، حازم تحسين بك، نجل أمير الإيزيدية.
من جانبه، قال الكاتب والإعلامي مصطو الياس دناني لـ(آكانيوز) إن "نجاح الإيزيديين بمرشحيهم ضمن

قائمة نينوى المتآخية في انتخابات مجالس المحافظات جعلهم يطمحون بالوصول إلى البرلمان عبر بوابة الانتخابات النيابية القادمة".. مرجحا حدوث "مفاجآت عند نتائج فرز الأصوات".

أما بشأن تلاؤم عدد الناخبين مع المرشحين الإيزيديين يرى "أنه سيتوقف على تزاحم المرشحين في القوائم الأخرى، أي خارج القوائم التي ستمثل الإيزيديين، بحيث لو أن الحالة في القوائم الأخرى تكون كما هي لدينا، عندها سَتكون الأمور سواسية في حسابات عدد الناخبين والمرشحين".. مشددا القول على إن "هذا الكم سيخلق تزاحما في الحصول على أصوات الناخبين والذين هم أيضا سيكونون في وضع مضطرب نحو اختيار الأمثل لهم".

وعن حظوظ المرشحين الإيزيديين يؤكد دناني "هناك 3 أو 4 مرشحين من الإيزيديين سيدخلون قبة البرلمان مع الإشارة إلى أن نصف هذا العدد أو أكثر من ذلك سيكون من حصة المرأة باعتبار لديها فرصة الكوتا ضمن القائمة نفسها".. وفي الوقت نفسه يشير إلى "أن أمور كثيرة ستدخل في سياق خيار الناخب و منها صلة القربة العشائرية وقرب المنطقة لأن اغلب المرشحين ليس لهم خلفية في خدمة مناطق الإيزيدية و هنا أعني سنجار بالذات".

وتمثل سنجار (124 كم غرب الموصل) معقل الإيزيدية، ويقطنها نحو ثلثي إيزيدية العراق.
وحول وجود غاية ما وراء كثرة المرشحين الإيزيديين، يبّين دناني "لا نستطيع التكهن بذلك وفق أفكارنا و أهوائنا، لاسيما إننا نعرف علم اليقين إن بعض المرشحين دخلوا قوائمهم الانتخابية بعد أن ألحوا كثيرا و أصروا على تواجد أسمائهم فيها".. وتابع القول "وهذا يثبت فيما لو كان هناك مخطط ما فهو من صنع أيدي الإيزيديين أنفسهم، حيث هناك أهداف و مكاسب كثيرة جراء التمثيل النيابي".

ومن المقرر أن تجري الانتخابات البرلمانية العراقية في السابع من آذار/ مارس المقبل.
(آكانيوز) خ خ/12/1/2010

نداء استغاثة من لاجئ ايزيدي محتجز في السويد

نداء استغاثة من لاجئ ايزيدي محتجز في السويد
بحزاني نت تعرض لكم رسالة الاستغاثة , وندعوا فيها الجمعيات والمراكز الايزيدية في السويد بتبني قضية الاجئ المحتجز زهير لزكين حمد للاتصال بالجهات الرسمية والاطراف المؤثرة , في سبيل ايجاد حل لهذه المشكلة الانسانية , ونحن على ثقة بان اخوتنا في تلك الجمعيات والمراكز سيقومون بالواجب ونحن في انتظار ردهم .
بحزاني نت

ادناه رسالة الاستغاثة :



بسم الله العظيم وطاوؤس مالك العزيز

بداية سلام الى كل كادر هذا الموقع بحزاني الذي يتم من خلاله نشر الايزدياتي الى جميع الايزيدين في المهجر.واريد ان اقول بكلمة مختصرة الى كل الخيرين ان استطاعوا مساعدتي , باي شئ كان اترجاكم كل الرجاء .
انا زهير لزكين حمد ايزدي من سكنة قرية بابيرة . قدمت طلب اللجوء بتاريخ 12/2/2007وكما تعرفون تم رفضي . واجبرت ان اذهب الى المانيا مثل كل الشباب الذين تم رفض طلباتهم . وفي المانيا ايظا بعد سبعة اشهر. تم اعادتي الى السويد .هاهنا الان اني في الحجز في منطقة flen.وقضيتي بيد الشرطة ولم اعرف في اي وقت سوف يتم ترحيلي الى العراق . وصحتي غير جيدة , عندي الم شديد في الخصر الجهة اليمنى . واترجاكم كل الرجاء ان تنظروا بعين الرحمة بحالي .واسلم امر لله عز وجل لكم ولكل الخيرين .وسوف اكون بانتظاكم .ومع كل السلام والتقدير.

شرطة سنجار بنينوى يستلمون رواتبهم بدنانير مزورة



اكتشفت شرطة قضاء سنجار، اليوم السبت، أنها وزعت 18مليون دينار عراقي من العملة المزورة على منتسبيها من أفراد شرطة الطوارىء، مؤكدة أن التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات القضية. وقال مدير شرطة قضاء سنجار


عواد سورجي، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ضابطاً إدارياً في الفوج الثاني لشرطة الطوارئ، وبحسب المعلومات الأولية، قام بتبديل رواتب أفراد الفوج وتقدر بنحو 18 مليون دينار عراقي بعدما استلمها من الموصل بعملة مزورة، ثم باشر بتوزيعها على أفراد الشرطة ضمن قوائم الرواتب".


وأضاف سورجي أن "عددا من منتسبي الشرطة اكتشفوا أن العملات الموزعة عليهم كانت مزورة"، موضحا أن "الضابط الإداري تمت إحالته إلى لجنة تحقيقية في الموصل لمعرفة ملابسات هذه الحادثة التي تعد الأولى من نوعها في القضاء"، حسب قوله.


يذكر أنه وبحسب المصادر المطلعة، يوجد في قضاء سنجار، 70 كلم غرب الموصل، نحو 2165 شرطياً، يعمل من بينهم 1300 منتسب ضمن قوات الطوارئ التابعة لمديرية شرطة نينوى، والتي يقتصر عملها على تنفيذ الدوريات وعمليات المراقبة خارج مركز المدينة.
السومرية نيوز/ نينوى

احمد شنكالي :حملة دهم في مجمع خانصور في شنكال وعدم العثور على أي مشتبه به



قامت قوات الجيش العراقي، صباح اليوم السبت، بحملة دهم وتفتيش في مجمع خانصور في قضاء شنكال، حسب معلومات استخبارتية تفيد بدخول إرهابيين الى المجمع عبر الحدود السورية، حيث قامت قوات الجيش العراقي
بمداهمة المجمع منذ ساعات الصباح الأولى ومنعت التجوال داخل المجمع.

وأكد مصدر أمني في قضاء شنكال لم يرد الكشف عن اسمه، في تصريح خاص لـPUKmedia اليوم أن معلومات استخبارتية وردت اليهم تقول بأن سيارتين مفخختين دخلتا شنكال عبر الشريط الحدودي الى هذه المجمعات، مشيراً في الوقت ذاته الى انهم وأثناء حملة الدهم لم يعثروا على مخابئ للأسلحة، ولم يعثروا أيضاً على أي إرهابي أو مشتبه به داخل المجمع، معرباً عن شكره لأهالي المجمع لتعاونهم التام مع قوات الجيش.

هذا ويعد مجمع خانصور من أكبر المجمعات في قضاء شنكال ومحافظة الموصل ويقع المجمع على الحدود العراقية السورية ويبعد 15 كم عن الفاصل الحدودي ويبعد عن مركز قضاء شنكال بـ53 كم.
PUKmedia

اجتماع الهيئة العليا

مركز لالش في دهوك

تم استعراض أوضاع المركز والانتخابات القادمة..
الهيئة العليا لمركز لالش تعقد اجتماعها الدوري
شبكة لالش الإعلامية / دهوكـ

عقدت الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك اجتماعها الشهري الاعتيادي صباح اليوم الجمعة المصادف 8/1/2010 وذلك في مبنى المركز في مدينة دهوك. وتم خلال الاجتماع مناقشة العديد من المواضيع التي تدور في الساحة الان، حيث تم مناقشة واستعراض اوضاع مركز لالش وما قام به خلال العام الماضي من نشاطات وخدمات متنوعة..



ومن جانب اخر، تم مناقشة وضع برنامج مناسب للوقت الراهن، تتلاءم مع الواقع الحالي والنشاطات التي من المؤمل القيام بها للفترة المقبلة. وخاصة موضوع عقد المؤتمر الثاني عشر لمركز لالش الثقافي والاجتماعي واجراء الانتخابات من خلال عقد المؤتمر العام، ولاسيما ان هذا المؤتمر يتزامن مع الانتخابات البرلمانية العراقية المزمع اجراءها في اذار القادم، حيث تم مناقشة هذا الموضوع باستفاضة وبالتفصيل.. كما تم التطرق الى الكيفية التي يمكن ان يقوم بها مركز لالش بدعم القائمة الكوردستانية في هذه الانتخابات ودعم الاشخاص المناسبين من الايزيديين كي ياخذوا دورهم في هذه القائمة وذلك لخدمة مجتمعهم، على اعتبار ان هذا الدور من واجبات مركز لالش الثقافي والاجتماعي.

اختيار 4 اعضاء من الايزيديين في المجلس المركزي للاتحاد الوطني

مام جلال: تشكيل المجلس المركزي في الاتحاد الوطني خطوة غير مسبوقة في الحياة الديمقراطية والحزبية
PUKmedia: عقد في مقر المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني بمدينة السليمانية الاثنين، الإجتماع الأول للمجلس المركزي للإتحاد الوطني الكردستاني، بإشراف مام جلال الأمين العام للإتحاد الوطني، وحضور نائبيه السيد كوسرت رسول علي والدكتور برهم أحمد صالح وأعضاء المكتب السياسي واللجنة القيادية للاتحاد الوطني.


وبدأ الاجتماع بنشيد الاتحاد الوطني الكردستاني (مشخلان)، ثم ألقى السيد ملابختيار العضو العامل في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني كلمة ترحيبية، هنأ فيها الأعضاء المنتخبين للمجلس المركزي، مشيرا الى أهمية تأسيس المجلس من قبل الاتحاد الوطني، حيث يعد خطوة غير مسبوقة في الحياة الديمقراطية والحزبية في منطقة الشرق الأوسط، ويساهم في إغناء التجربة الديمقراطية في كردستان والعراق.
بعده ألقى مام جلال كلمة هنأ في مستهلها أعضاء المجلس المركزي، آملا لهم النجاح في مهامهم، ومؤكدا ان هناك العشرات بل المئات من الكوادر الكفوءة في الاتحاد الوطني الكردستاني، يستحقون أن يكونوا اعضاء في المجلس المركزي، لكن النظام الداخلي يسمح بهذا العدد فقط. وأكد السيد الأمين العام أن المجلس المركزي ليس مجلسا شكليا، بل له مهام وسلطات كبيرة، حددها كالآتي:
1- مراقبة أداء مؤسسات الاتحاد الوطني الكردستاني وتقييمها، بدءا من المكتب السياسي.
2- يقوم بالتشاور مع المكتب السياسي بالنظر في الشكاوى التي ترفع ضد أحد كوادر الاتحاد او مؤسساته، ويصدر القرارات اللازمة بشأنها.
3- مناقشة تقرير المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني المرفوع الى اجتماع المجلس المركزي، الذي يعقد كل أربعة أشهر.
4- الموافقة على تعيين أعضاء المكاتب المركزية للاتحاد الوطني الكردستاني.
5- يكون للمجلس سكرتير لتسيير أعماله ويرتبط مباشرة بالأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني.
وأشار مام جلال الى أن أحد القرارات الجيدة للبلينوم الأخير للاتحاد الوطني الكردستاني هو تشكيل المجلس المركزي، قائلا إنه بمثابة برلمان للاتحاد الوطني ويستطيع ان يلعب دورا كبيرا في تفعيل مؤسساته واتباع مبدأ المساءلة والثواب والعقاب.
وقال مام جلال: هذا المجلس له أهمية خاصة حيث لأول مرة يتم تبني هذه التجربة في الحياة الحزبية في العراق، ويجب أن يساهم في تقدم الاتحاد الوطني وتطويره، في سبيل تحقيق أهداف الاتحاد ومع الانحراف عن نهج وسياسة الاتحاد الوطني الكردستاني. وشدد مام جلال على أن تشكيل المجلس المركزي سيكون تجربة ناجحة جدا بالنسبة للاتحاد الوطني الكردستاني إذا مارس سلطاته ومهامه بصورة جيدة.
ودعا مام جلال أعضاء المجلس المركزي الى عدم الخشية من إبداء الرأي وتوجيه النقد ومراقبة مؤسسات الاتحاد بدءا من الأمين العام، ونزولا الى المكتب السياسي واللجنة القيادية والمؤسسات الأخرى، حتى يكون المجلس حيويا ويمارس الصلاحيات التي أعطاها له النظام الداخلي للاتحاد الوطني الكردستاني.
كما ألقى الدكتور فؤاد معصوم العضو العامل للمكتب السياسي وصاحب فكرة تشكيل المجلس المركزي كلمة تحدث فيها عن أهمية ودور المجلس بالنسبة للاتحاد الوطني الكردستاني.
يذكر أن تشكيل المجلس المركزي يعد من توصيات المؤتمر العام الثاني للاتحاد الوطني الكردستاني الذي عقد عام 2002، وتقرر الإسراع في تشكيله في البلينوم الأخير للاتحاد الذي عقد نهاية شهر تشرين الثاني الماضي.

المكتب السياسي للاتحاد الوطني يبحث المستجدات السياسية

كما عقد المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكردستاني الاثنين، إجتماعاً في السليمانية بإشراف مام جلال الأمين العام للإتحاد. وبُحثت خلال الإجتماع مستجدات الأوضاع السياسية على الساحتين العراقية والكردستانية والإجتماع الأول للمجلس المركزي للإتحاد الوطني الذي جرى الاثنين في السليمانية بإشراف مام جلال إلى جانب بحث المتطلبات والمستلزمات الضرورية لهذا المجلس.
ويذكر بأن المجلس يتألف من 25 عضوا .

والاعضاء الايزيديون هم
1-شريف كجل
2-هفال بابا شيخ
3-حيدر قاسو ششو
4-عادل ناصر

وهناك اربعة اعضاء في الاحتياط

بيان استنكار اختطاف ابناء الاقليات عاد للحضور مرة ثانية


التحالف المدني للأقليات في العراق يستنكر اختطاف الشابة (سارة ليث جابر ) الطالبة في جامعة الموصل كلية التربية الاساسية يوم 28/12/2009، وذلك بسبب كونها مسيحية، خصوصا في ظل الاستهداف الواضح للمسيحيين وابناء الاقليات بالموصل،

حيث يذكرنا هذا الفعل الاجرامي بحالات الاختطاف السابقة والتي ادت الى ترك العديد من طلبة المسيحيين والايزيديين وغيرهم بالموصل من ترك المقاعد الدراسية اضافة الى خطف العمال واصحاب العمل وغيرهم ، ويعتبر التحالف هذه الحالة سابقة خطيرة تهدد روح التعايش السلمي بين المكونات العراقية وتهدف الى نسف النسيج الاجتماعي للمجتمع العراقي والموصلي.

في الوقت الذي يدين التحالف هذا العمل الإرهابي والإجرامي يطالب الحكومة المحلية بمدينة الموصل بحماية أبناء الأقليات وبالاخص الطلبة والعمال والموظفين كونهم اصبحوا اهداف واضحة للجماعات المسلحة، كما يطالب التحالف بضرورة معرفة الجهات التي تقوم بهذه الأعمال ومعاقبتها وفق القانون لتحقيق العدالة وإحقاق الحق.

وأكدت السيدة خالدة فرنسيس عضو التحالف المدني للأقليات بان " عملية اختطاف الطالبة تعد حالة خطرة تهدد مصير المئات من الطلبة من ابناء المسيحيين والايزيديين والشبك اللذين يداومون بمدينة الموصل" واضافت فرنسيس" ان حالات استهداف الاقليات وخطف ابناءهم وتفجير دور عبادتهم ازدات في الاونة الاخيرة بسبب قرب الانتخابات البرلمانية المقبلة".

يذكر إن التحالف المدني للأقليات في العراق مجموعة من منظمات المجتمع المدني غير الربحية تهدف إلى تعزيز المساواة بين جميع العراقيين والعمل على ضمان حقوق الأقليات في العراق.

نائب يزيدي يتوقع ان يحصل ا ليزيديون على اكثر من مقعد في نينوى


بغداد: توقع النائب اليزيدي امين فرحان ججو ،ان يحصل اليزيديون على مقاعد اخرى اضافة الى المقعد الذي سيحصلون عليه ضمن كوتا الاقليات في محافظة نينوى.واوضح ججو ان "ما خصص لليزيدين ضمن مقاعد الاقليات هو مقعد واحد في نينوى، واتوقع ان يحصلوا على مقاعد اخرى اضافة الى المقعد المخصص للاقليات من خلال دخولهم في قوائم اخرى". واضاف ججو ان "اليزيدين قد دخلو كافراد واحزاب ضمن قائمة التحالف الكردستاني وكذلك ضمن قائمة عراقيون واتوقع ان يحصلوا على مقاعد اخرى. ومن المقرر ان تجرى الانتخابات البرلمانية العامة في 7 اذار مارس المقبل وفق نظام القوائم المفتوحة وبدوائر متعددة، ورفع عدد مقاعد المجلس الى 325 مقعدا، منها 310 توزع على المحافظات، وترك 15 تعويضية من ضمنها ثمانية مقاعد

الاثنين، 11 يناير، 2010

الشهاده عن الدين الايزيدي




(شهدي من ايك الله ملك شيخ حسن حق حبيب الله)

ان الديانة الايزيدية هي ديانة توحيدية تؤمن بوجود الله الواحد الاحد وهذا واضح جدا من خلال الشهادة الدينية التي تعبر بكل وضوح على وحدانية الله . تتكون هذه الشهادة من شطرين فقط يجب على كل ايزيدي ان يتلوها دائما . ساحول من خلال هذه الشهادة تسليط الضوء على الشطر الثاني لان الشطرالاول من الشهادة متفق عليه . الشطر الاول : شهدي من ايك الله . تفسير هذا الشطر يعني الشهادة بالله الواحد الاحد والايمان بوجديته ووحدانيته الازلية الابدية وهو القادر الباريء المصور المتصف بصفات الكمال . قد يصل اليه الانسان بعقله عن طريق التامل الفكري الصحيح . ان كل العقول السليمة عند كل الملل تتفق في مجال النظر العقلي الخالص المبدأ من شوائب الهوى على الاعتراف بوجود الله وعلى الاقرار الصحيح بأنه واحد لا يتعدد ولا يتحول . الشطر الثاني : ملك شيخ حسن حق حبيب الله . يتكون هذا الشطر من كلمات تثير الانتباه بعض الشيء واخص بذلك اسم شيخ حسن ووصفه بحبيب الله . والسؤال هنا يطرح نفسه لماذا هذا الشيخ يوصف بحبيب الله ؟ هل توفرت لديه كل الشروط التي ذكرت بأختصار في الشطر الاول لكي يصل هذا الشيخ الجليل الى مرتبة بأن يكون حبيب الله ؟ الحق : كلمة حرفتها كل المجتمعات والاديان بأنها ضد الباطل واللاموجود وبالاضافة الى ذلك تعتبر الديانة الايزيدية ديان حق . اما حبيب الله : تعني حب الله وتأتي نتيجة الطاعة والايمان بالله وبواحدانيته وعظمته وبالتالي ان ذكر الله تعالى هو استمطار لنعمته . محبة الله هي الغاية القصوى من المقامات والذروة العليا من الدرجات . فالمحبة ميراث التوحيد والمعرفة بل هي عين القلب مثلما ان البصر هو عين الجسد والمنطق هو عين العقل . ونستطيع ان نستدل على هذه الفكرة اي لماذا يعتبر الشيخ حسن حق حبيب الله ومن اين تعرفت الايزيدية على هذه الفكرة . بالرغم من المقالات والمؤلفات الكثيرة التي كتبت على الايزيدية في الفترات الاخيرة لكن مهما يكن فأن بأمكاننا التعرف على اي فكرة او معرفة معينة بشيء من خلال الاقوال الدينية التي تعتبر مصدر الفكر الديني الايزيدي . وكما مذكور في كثير من الاقوال الدينية حول اهمية الشيخ حسن ( قدس الله سره ) ومنزلته وادبه وخدمته الجليلة في وضع اسس الديانة الايزيدية وهو يعتبر غوث زمانه وقطب رباني وانه عرف اسم الله الاعظم وكان يرى الله في كل شيء وليست الرؤيا والاستنارة تحقيق لحضورالله فيه وكان يفرض سيادته على العالمين النوراني والظلماني . وفي قول القنديلات : (چي قنديلك مزنا ...... برحم وشفقة بطشيمنا ....... عول ژي چيكر ملك شيخ حسنا ) اي ان ما اكبر هذا القنديل ( النور الالهي ) برحم وشفقة رب العالمين اوجد ( صنع منه ) اولا الشيخ حسن . وفي قول اشي محبتي : ( دستي اش طريقتخو به رمدن ملك شيخ حسن بيشماما خوبكن عين البيضاء قبلتكن ) اي لا تنقطعوا عن طريقتكم ودينكم وايمانكم واجعلوا الشيخ حسن اماما ( قائدا ) لكم اي رئيسكم الديني وعين البيضاء قبلة لكم . وتعتبر حاليا منزلة البيشمام هي اعلى درجة ومرتبة دينية عند الايزيدية لانها تمثل مقام الشيخ حسن . وفي قول التختات : ( بطشيمن الناف دريخو اب كرما بري خلقت او چندي ادما ملك شيخ حسن اب بطشيخورا هر دما ) اي ان اسم الله فبل الخليقة وان ملك شيخ حسن مع الخالق دائما موجود . وفي قول روژيكي اس سفر بوم : ( حسن اش حسنيا اش فصالا دريا بري نير وميا حسن اش حسني پيدابو نوراوي القنديلي راوسطابو . حسن اب محبتا حسن شايبو . شايبوم الوي محبتي العردا كرا بني اومتي الفرمانا كرا شيخي سنتي ) ان الشيخ حسن يعتبر من صنع الله تعالى وهو يعتبرنبي امة ايزيد على الارض وشيخ السنة ( الطريقة ) في السماء . وفي قول الايمان : ( چي اركانكي مزنا. واهربو الناف مؤمنا. او اركانا ملك شيخ حسنا ) اي ما اكبره ركنا ظهر بين المؤمنين ذلك الركن هو الشيخ حسن . وهذه كلها ادلة قاطعة تدل على اهمية الشيخ حسن وعضمته وفي وضع اسس الديانة الايزيدية ولهذا السبب تكون الشهادة اكراما واجلالا لشخصيته الكريمة والرقيقة والمهمة في الدين الايزيدي فعلى كل ايزيدي مؤمن بهذا الدين العظيم ان يعرف ويتلو هذه الشهادة .




الحراقي

11-1-2010 السويد